كميل شمبير  
ولد كميل شمبير في حلب في 8 آذار 1892 ودرس فيها الموسيقى وكان بارعاً في العزف على البيانو منذ طفولته .
 تابع دراسته الموسيقية في إيطاليا ثم عاد إلى حلب وكان يعزف المؤلفات الموسيقية الكلاسيكية في أسلوب مبدع وفريد .اتصل بسيد درويش أثناء إقامته لمدة ثلاث سنوات في حلب بين عامي 1908 و1911 وأثر في شخصيته التلحينية وقد برز هذا في لحن كميل شمبير الشهير نويت أسيبك .
سافر إلى القاهرة في عام 1914 و ترأس في عام 1918 فرقة نجيب الريحاني فكتب له عدة مسرحيات بأسلوب الأوبريت / كوميديا غنائية/ منها حُمار وحلاوة و على كيفك كما اتصل بأمين عطا الله في عام 1925 وكتب له عدداً من الأوبريتات وساهم بإبراز شخصية كشكش بك حتى غدا المؤلف المسرحي والغنائي لهاتين الفرقتين. من مسرحياته الغنائية: الفنون الجميلة ، عقبال عندكم ، الغريب البائس، شهر العسل، النونو، أما العمل الكبير الذي ألفه كميل شمبير ولم يعرض فهو أوبرا توسكا التي ترجمها عن الإيطالية واستغرق تلحينها عامين.
سجل كميل شمبير بعض الأسطوانات من تقاسيم وسماعيات وبشارف ضاع معظمها ولم يبق منها إلا القليل .
اشترك وفي أوائل الثلاثينات بحلب مع الشاعر عمر أبو ريشة و الدكتور فؤاد رجائي والشيخ علي الدرويش وأحمد الأوبري في تأسيس النادي الموسيقي في حلب , وكان درة أعمال النادي تقديم أوبريت ذي قار مسرحية عمر أبي ريشة المشهورة ومن ألحان كميل شمبير في شكل غنائي ومعبر.
 توفي كميل شمبير في التاسع من تشرين الثاني سنة 1934 بدمشق ونقل جثمانه إلى حلب فدفن فيها وهو في عنفوان شبابه ، وقد رثاه صديقه الشاعر الكبير عمر أبو ريشه بقصيدة قال فيها :‏ نام عن كأسه وعن أحبابه قبل أن ينقضي نهار شبابه يا بنات الغروب قد نفض الليل على الكون حالكات نقابه احملي الراحل الغريب وسيري بالزغاريد سلوة لاغترابه

شارك في الحوار وصوِّت على موقع الدكتور سعد الله آغا القلعة لتكون الأغنية التالية من ألحان الأستاذ كميل شمبير ضمن أهم 100 أغنية عربية :

 

نويت أسيبك

استماع

مشاهدة عبر يوتيوب

ورد تحليل هذه الاغنية

ضمن برنامج

نهج الأغاني

 

أطلب نسختك من الآن

 

سننشر لاحقاً الأغاني التي ورد تحليلها ضمن البرامج التلفزيونية الأخرى.

 

إضافة تعليق
تعليقات المستخدمين